Accueil / Actualités / يعرض يوم 17 ديسمبر على «الجزيرة الوثائقية» : فيلم وثائقي يكشف حقيقة تجارب مخبر إسرائيلي على أطفال تونسيين

يعرض يوم 17 ديسمبر على «الجزيرة الوثائقية» : فيلم وثائقي يكشف حقيقة تجارب مخبر إسرائيلي على أطفال تونسيين

هل يكون الفيلم الوثائقي هل يصنع القتلة الدواء؟ للمخرجة إيمان بن حسين فعلا بمثابة قنبلة موقوتة بخروجه للعرض في هذه المرحلة تحديدا، تفجيرا لقضايا فساد من نوع مختلف عن المتداول وتعرية حقائق بمقاييس فضائح سياسية تدين مسؤولين سابقين، ومن باشروا وزارة الصحة من 2002 إلى غاية 2014؟

فهذا الفيلم الذي تأخر خروجه في أكثر من مرة وتعرضت مخرجته إلى تضييقات وتهديدات واتهامات أجبرت الجهة المنتجة له على إعادة النظر في محتواه والعدول عن خروجه للعرض للتثبت من صحة المعطيات والموضوع الذي يطرحه، ستعرضه قناة الجزيرة الوثائقية كجهة مشاركة في انتاج الفيلم وذلك يوم 17 من الشهر الجاري.

الأمر الذي دفع مخرجته لتخرج عن صمتها وتتحدث بثقة فيالنفس لالصباح قائلة: أنا جد فخورة بنفسي وبهذا الفيلم الذي أعتبره حدثا فعلا نظرا لقيمة وخطورة ما يتضمنه من معطيات وحقائق تدين عدة حكومات في تونس وتكشف مدى فظاعة الفساد في حق الطفولة وأبناء المجتمع التونسي العزّل.

وحول خروج الفيلم للعرض بعد الصعوبات التي تعرضت لها بسببه والتضييقات التي مورست عليها على أكثر من صعيد أضافت إيمان بن حسين: أدعو الجميع خاصة وزراء الصحة والقائمين على معهد باستور بتونس إلى مشاهدة الفيلم الوثائقي الحدث «هل يصنع القتلة الدواء؟» المبرمج عرضه يوم 17 ديسمبر على قناة الجزيرة الوثائقية، والمثول بعدها أمام المجتمع قبل العدالة. ليحاسبهم التاريخ وما سولت لهم أنفسهم لارتكاب جرائم في حق الطفولة والمجتمع والإنسانية دون مبالاة بالقانون وبحقوق الإنسان التي يتشدق بها بعضهم».

القضية الموضوع

خيرت محدثتنا عدم الكشف عن تفاصيل فيلمها الوثائقي الذي استغرقت سنوات في البحث والتدقيق والتحقيق من أجلب التأكد من صحة المعلومات السرية التي اكتشفتها على وجه الصدفة وفضلت أن تترك المجال لمشاهدة الفيلم ومعرفة تفاصيلها. وأوضحت أن هذا الفيلم الوثائقي يتناول قضية موافقة نظام بن علي منذ 2002 على القيام بتجارب لأدوية محظورة من طرف مخبر إسرائيلي على مجموعة من المواطنين من أبناء إحدى القرى الفقيرة التابعة لولاية سيدي بوزيد وعددهم في حدود 375 تتراوح أعمارهم بين 5 و75 سنة وأغلبهم من الأطفال. وذلك بعد استغلال حاجتهم للمال ليكون نصيب كل واحد منهم 50 دينارا مقابل الموافقة على الخضوع للتجارب المتواصلة على امتداد 12 عاما وفق ما أكدته إيمان بن حسين بعد تأكدها من الأمر مع المعنيين بهذه التجارب وذلك إثر تحركها في جمع المادة لفيلمها بعد اطلاعها على فحوى التقرير المسرب من المخبر الإسرائيلي. كل ذلك من أجل التوصل إلى إيجاد علاج لمرض خبيث أصيب به الجنود الأمريكيون في حربهم على العراق في تلك الفترة ولم يجدوا له دواء. فكان أن قبلت الحكومة التونسية حينها «صفقة» التجارب التي تواصلت إلى غاية 2014.

وشددت على أن مجموعة من المحامين، بما في ذلك الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، سيرفعون في الغرض قضية إلى محكمة العدل الدولية.

وفيما يتعلق بالصعوبات التي واجهتها في تنفيذها هذا الفيلم أفادت المخرجة التونسية أنها استعانت بالجهات الأجنبية التي تعمل معها وتنتج أفلامها ثم ان حبها للأفلام الوثائقية التي فيها طابع المغامرة والبحث والدرس من العوامل التي جعلتها تنجح في تحدي كل الصعاب والقفز على محاولات من اعتبرتهم مدانين في هذه القضية للحيلولة دون خروج فيلمها للنور.

وأكدت أن اعترافاتهم في الفيلم بالجرم المرتكب يعد نجاحا لمسيرتها وإرادتها وفيلمها. وعللت تحركها في هذه الفترة بقولها:

«اليوم استطيع أن أصرخ في وجه كل من شكك وحارب وانتقد وشتم طيلة الثمانية اشهر الماضية التي لم احرك حينها ساكنا رغم هول الشتائم والضغوطات التي تعرضت لها والتزمت الصمت في انتظار لحظة الحقيقة والتزاما مني مع القناة التي تنتج الفيلم». ومن بين الأسماء «المتهمة» والبطلة في الفيلم الوثائقي «هل يصنع القتلة الدواء؟» كشفت المخرجة عن بعض وزراء الصحة السابقين.

كما أوضحت أنها اعتمدت تقنية خاصة في هذا الفيلم الوثائقي وذلك بعد مراجعة محتواه بالكامل وإعادة تركيبه على نحو نال ثقة الجهات المنتجة ورحبت «الجزيرة الوثائقية» بعرضه.

وبينت أنها بصدد الاتفاق من أجل برمجة عروضه بتونس.

نزيهة الغضباني
المصدر : الصباح

Check Also

EST vs Al Ahly streaming live 23/09/2017

EST vs Al Ahly streaming live football gratuitement sur Internet. Suivez L’Espérance Sportive de Tunis …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *